موقع الدروس الشاملة لكل المستويات الدراسية

أرشيف المدونة الإلكترونية

الاثنين، 10 مايو، 2010

التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية في العالم في القرن 19م


مقدمة : شكلت أوربا الغربية مهدا للنظام الرأسمالي الذي امتد إلى أمريكا الشمالية و اليابان .

فما هي التحولات الاقتصادية و المالية و الاجتماعية و الفكرية في العالم الرأسمالي أثناء القرن 19 م ؟



التحولات الاقتصادية و المالية :



تعددت مظاهر التحولات الاقتصادية :

* تجلى التطور الصناعي في تعميم المحرك البخاري ، و اختراع أنواع أخرى من المحركات ، و ظهور المصانع الكبرى ، و ازدهار بعض الصناعات في طليعتها : صناعة الفولاذ و الصلب و الصناعة الميكانيكية و الكيماوية ، و تزايد المردود و الإنتاج أمام تطور الأساليب و التقنيات ، و ارتفاع حصة الصادرات الصناعية.

* أخذت الفلاحة في الدول الرأسمالية تستخدم الآلات و الأسمدة ، و تعتمد على انتقاء الأنواع الجيدة من المزروعات و سلالات الماشية ، بالإضافة ‘إلى إتباع الدورة الزراعية و استغلال البحث العلمي و ارتباط الفلاحة بالصناعة و التجارة .

* تضاعفت المبادلات الخارجية للبلدان الرأسمالية التي نهج بعضها نظام التبادل الحر الذي جاء كبديل للحماية الجمركية ( فرض قيود جمركية على الواردات لحماية الإنتاج الوطني ) . في نفس الوقت ازدهرت التجارة الداخلية .

مقدمة : شكلت أوربا الغربية مهدا للنظام الرأسمالي الذي امتد إلى أمريكا الشمالية و اليابان .

فما هي التحولات الاقتصادية و المالية و الاجتماعية و الفكرية في العالم الرأسمالي أثناء القرن 19 م ؟



التحولات الاقتصادية و المالية :



تعددت مظاهر التحولات الاقتصادية :

* تجلى التطور الصناعي في تعميم المحرك البخاري ، و اختراع أنواع أخرى من المحركات ، و ظهور المصانع الكبرى ، و ازدهار بعض الصناعات في طليعتها : صناعة الفولاذ و الصلب و الصناعة الميكانيكية و الكيماوية ، و تزايد المردود و الإنتاج أمام تطور الأساليب و التقنيات ، و ارتفاع حصة الصادرات الصناعية.

* أخذت الفلاحة في الدول الرأسمالية تستخدم الآلات و الأسمدة ، و تعتمد على انتقاء الأنواع الجيدة من المزروعات و سلالات الماشية ، بالإضافة ‘إلى إتباع الدورة الزراعية و استغلال البحث العلمي و ارتباط الفلاحة بالصناعة و التجارة .

* تضاعفت المبادلات الخارجية للبلدان الرأسمالية التي نهج بعضها نظام التبادل الحر الذي جاء كبديل للحماية الجمركية ( فرض قيود جمركية على الواردات لحماية الإنتاج الوطني ) . في نفس الوقت ازدهرت التجارة الداخلية .



ارتبطت التحولات الاقتصادية بعوامل مختلفة :

العامل التنظيمي : قام النهج الليبرالي الكلاسيكي على مبادئ منها حرية الإنتاج و التبادل التجاري ، و قانون العرض و الطلب ، و البحث عن الربح . و اتخذ التركيز الرأسمالي شكلين أساسين هما :

- التركيز الأفقي : اندماج الشركات التي لها نفس التخصص .

- التركيز العمودي : اندماج الشركات ذات التخصصات المتكاملة .

دور الفاعلين الاقتصاديين الجدد : و من أبرزهم :

- الأبناك : مؤسسات مالية أصبحت تستثمر في مختلف الأنشطة الاقتصادية ، إلى جانب تقديم القروض و جمع الودائع .

- المقاولات الكبرى : مؤسسات اقتصادية قوية ناتجة عن التركيز الرأسمالي .( التروست ، الهولدينغ )

- الشركات المجهولة الاسم : شركات كبيرة ذات رأسمال موزع على أكبر عدد من المساهمين

التقدم التقني و العلمي: اخترعت محركات جديدة كالمحرك الانفجاري و الكهربائي ، و همت الابتكارات صناعات متعددة

و قطاعات الفلاحة و المواصلات و وسائل الاتصال .

ثورة المواصلات : توسعت شبكة السكك الحديدية في أوربا الغربية و الولايات م الأمريكية ، واخترعت السفينة البخارية فأقيمت خطوط بحرية منتظمة بين أوربا و باقي القارات ، و تم حفر القنوات النهرية و البحرية كما تم ترصيف الطرق البرية .



التحولات الديمغرافية و الاجتماعية :



شهد العالم الرأسمالي تحولات ديمغرافية مهمة من أبرزها:

- تضاعف عدد السكان بفعل انخفاض نسبة الوفيات أمام تحسن التغذية و تقدم الطب ، مقابل ارتفاع نسبة الولادات .

- نمو حضري سريع أمام انتشار الهجرة القروية.

- تزايد الهجرة القروية لعدة أسباب منها الثورة الصناعية ، و التوسع الرأسمالي ، و ضعف الدخل الفلاحي.



تغيرت البنية الاجتماعية في البلدان الرأسمالية :

* تزايد نفوذ البورجوازية التي سيطرت على الأنشطة الصناعية و التجارية و الخدماتية و الفلاحة العصرية . في حين تراجعت مكانة طبقة النبلاء ، و أدت حركة التصنيع إلى تكاثر اليد العاملة التي عانت من ظروف معيشية قاسية منها ضعف الأجور و طول مدة العمل اليومي و السكن غير اللائق و انتشار الأمراض و سوء التغذية و استغلال الأطفال و النساء .



بروز الفكر الاشتراكي ونشأة الحركة النقابية :



ظهر الفكر الاشتراكي بأوربا خلال القرن 19 م :

* من انعكاسات الثورة الصناعية استغلال العمال من طرف البورجوازية و معاناتهم من البؤس الاجتماعي، و بالتالي ظهر الفكر الاشتراكي للدفاع عن مصالحهم .

* صنفت الاشتراكية إلى نوعين هما :

- الاشتراكية الطوباوية ( أو الخيالية أو المثالية ) :التي انتقدت مبادئ الرأسمالية ، و نادت بسيطرة الدولة على وسائل الإنتاج ،و تزعمها بعض المفكرين منهم الفرنسي سان سيمون و الانجليزي روبرت أووين . و تولدت عنها الاشتراكية الفوضوية بقيادة الفرنسي برودون

- الاشتراكية العلمية : التي اعتبرت الصراع الطبقي أساس التطور التاريخي ، و دعت إلى العنف الثوري ( الإضرابات و المظاهرات ) من أجل القضاء على الرأسمالية و إقامة النظام الاشتراكي . و من أهم زعماء هذا الاتجاه المفكر الألماني كارل ماركس .



نشأت و تطورت الحركة النقابية في البلدان الرأسمالية :

* في النصف الأول من القرن 19 شكل العمال في بعض بلدان أوربا الغربية عدة جمعيات من أجل الدفاع عن حقوقهم . و في النصف الثاني من نفس القرن تأسست نقابات عمالية قوية في كل من إنجلترا و فرنسا و ألمانيا . و تكتلت هذه النقابات عالميا في إطار الأممية الأولى و الثانية ( الاتحاد العالمي للنقابات ).

* أسفر نضال العمال عن تحقيق عدة مكتسبات من أبرزها : تقليص ساعات العمل اليومي ، و الزيادة في الأجور ، و إحداث تعويضات المرض و حوادث الشغل و البطالة و التقاعد ، و حق الإضراب ، و الاستفادة من العطل المؤدى عنها ، و الاحتفال بعيد الشغل في فاتح ماي من كل سنة .



خاتمة : أدت هذه التحولات إلى تدعيم مكانة أوربا عالميا و احتدام التنافس الامبريالي بين دولها الأكثر قوة



شرح العبارات :

* هنري بيسمر ( 1818 – 1898 ) : مخترع إنجليزي ، ابتكر طريقة لإنتاج الفولاذ بأقل تكلفة .

* الدورة الزراعية أو التناوب الزراعي :تعاقب مزروعات مختلفة في نفس الحقل للحفاظ على خصوبة التربة .

* إراحة الأرض : عدم استغلال الأرض في بعض المواسم الفلاحية بهدف الحد من استنزاف التربة .

* فائض الإنتاج أو تضخم الإنتاج : الإنتاج أكثر من الاستهلاك ( العرض أكثر من الطلب )

* الرأسمالية التجارية : المرحلة الأولى من مراحل النظام الرأسمالي اعتمدت على استثمار الأموال في الميدان التجاري .

* الرأسمالية الصناعية : المرحلة الثانية من النظام الرأسمالي اقترنت باستثمار الأموال في المجال الصناعي .

* الرأسمالية المالية : المرحلة الثالثة من النظام الرأسمالي من مظاهرها توجه الأبناك نحو الاستثمار في مختلف الأنشطة الاقتصادية ، و إحداث البورصات و شركات الـتأمين .

*الرأسمالية الفلاحية : مرحلة من مراحل النظام الرأسمالي ، قامت على إدخال الأساليب و التقنيات الحديثة في المجال الفلاحي .

* التروست : شركة ضخمة ناتجة عن التركيز الرأسمالي .

* الهولدينغ :مؤسسة مالية تمتلك غالبية أسهم عدة شركات .

* الاقطاعية أو الفيودالية أو النبلاء: طبقة غنية تهيمن على الفلاحة التقليدية .

* البورجوازية : طبقة غنية تسيطر على الأنشطة الاقتصادية العصرية .

* العامل : الفرد الذي يبيع قوة عمله مقابل أجر .

* الفوضوية : فرع من الاشتراكية الطوباوية دعا إلى إلغاء الدولة ، ومن أشهر زعمائها الفرنسي برودون و الروسي باكونين .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...